خلاصة RSS

الحليب ( اللبن ) ومشتقاته

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من سقاه الله لبنا فليقل اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه فإني لا أعلم ما يجزئ من الطعام إلا اللبن».
يحتوي الحليب على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل: الماء وهو يشكل الغالب منه حيث تتراوح نسبته بين (79- 87%)، والبروتين ويشكل (3,3- 3,5 %)، والدهون وتشكل (3- 4%). كما يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية والفيتامينات الذائبة في الدهون وعلى سكر اللبن (اللاكتوز) والذي يساعد على امتصاص الكالسيوم. والحليب غني بالمعادن كالكالسيوم والفسفور الضرورية لبناء العظام وقوتها وسلامة الأسنان، ويساعد في الوقاية من مرض هشاشة العظام، ويحتوي على الأنزيمات التي تساعد في عملية الهضم وتخفيف حموضة المعدة خاصة إذا شرب باردا، وهو مهدئ للأعصاب لذلك فإن شرب كأس من الحليب قبل النوم يساعد على النوم الهادئ.

تعد مادة الحـــليب او ما يسمى في بعض البلدان اللبن من العناصر الغذائية المهمة التي لا تفارق موائدنا لما لها من طعم مميز ومادة صحية عالية وسنتناول في هذ البحث اللبن والحليب وبعض مشتقاته واهمها الزبدة التي تعتبرالخلاصة او المونة الموجودة في مادة اللبن.

اللبن
من المواد الغذائية الغنية بالفوائد ويستفاد من الالبان في صورتها الطبيعية

او فيصورة منتجات اخرى يتم تصنيعها بشكل طبيعي ومنها:
ـ الزبد
ـ الزبادي
ـ الجبن
ـ الآيس كريم
ونجد انثى الحيوانات الثدية تنتج الالبان لتغذية صغارها ويفرز اللبن في الغدد اللبنية التي توجد في ثدي الانسان (المرأة) او في ثدي البقرة او الماعز. وكل من هذه الثديات سواء حيوانات او بشر تنتج الالبان بتركيب متفرد لتقابل احتياجات صغارها ويتضح هذا الاختلاف في ان لبن صغار الحيوانات يعمل على ان يجعل جلد الحيوانات سميكا ويحتوي على نسبة عالية من الدهون مثل عجل البحر.. ويختلف لبن الابقار في انه غني بالبروتينات والمعادن لمضاعفة وزن صغارها بصورة سريعة في خلال 50يوما.
والفارق بالنسبة للانسان انه يتغذى على لبن الام ولبن الحيوانات:
1. الاغنام
2. الابقار
3. الجمال
4. الماعز
القيمة الغذائية للالبان
ـ يتكون اللبن من حوالي 80-90% ماء، والـ 10% المتبقية تشتمل على مواد غذائية كثيرة يحتاجها الجسم للصحة الجيدة وتتمثل هذه المواد في: البروتينات ـ المعادن ـ الفيتامينات.
ـ وتمد هذه الدهون جسم الانسان بالفيتامينات الآتية: A,D,E,&K فضلا عن الاحماض الدهنية التي لا يستطيع الجسم انتاجها.
ـ اللاكتوز (سكر اللبن) وهو احد المكونات الاساسية في الالبان والذي يعطي لها المذاق الحلو وتمثل 5% من عناصر الحليب الغذائية واللاكتوز هو كربوهيدرات تتحلل بواسطة جسم الانسان لامداده بالطاقة يهضم الاطفال اللاكتوز بسهولة وعلى العكس فان الكثير من الكبار يصعب عليهم هضم هذه المادة وخاصة بين الشعوب الآسيوية والافريقية حيث يعانون من اعراض عسر الهضم والاسهال بمجرد شربه.
ـ واهم عنصر بروتيني في الحليب هو (الكازين) Casein ويمثل 80% من بروتينات الالبان والكازين هو بروتين كامل اي يشمل جميع الاحماض الأمينية التي لا يستطيع الجسم انتاجها وتعكس جزيئات (الكازين) وكريات الدهون اشعة الضوء التي تمر من خلال اللبن مما يعطي له الشكل البراق اللامع، والبروتينات الاخرى نجدها متمثلة في الزلال (allbumin) والجلوبيولين (globulin) بروتين لا ينحل في الماء.
ـ اما المعادن التي يحتوي عليها اللبن ـ الكالسيوم ـ الفسفور الى جانب نسبة صغيرة من البوتاسيوم ـ الصوديوم ـ الكبريت ـ الالمنيوم ـ النحاس ـ اليود ـ المنجنيز ـ الزنك. ويتربع على عرش المعادن الكالسيوم حيث يساوي لتر واحد منه ما يعادل فائدة 21 بيضة، 12 كغم من اللحم البقري الخالي من الدهون او 2.2 كغم من خبز القمح الخالص ويحتوي اللبن على فيتامين (B2) ، (A) بنسب كبيرة وفيتامينات اخرى ولكن بنسب ضئيلة ويضاف فيتامين (D) للالبان المباعة تجاريا ومع محاولات تخفيف دسامة الالبان بنزع الدهون نجد ان فيتامين (A) يختفي باختفاء هذه الطبقة الدهنية.

 

لبن ثدي المرأة
وهذا نوع اخر من الالبان له عظيم الفائدة فضلا عن لبن الابقار ليس فقط بوصفه مادة غذائية مهمة للاطفال حديثي الولادة بل لاحتوائه ايضا على اجسام مضادة من الجهاز المناعي للام مما يجعل الطفل قادرا على محاربة العدوى والامراض. يفرز ثدي الام بعد الولادة بعدة ايام قليلة سائلاً مائلاً للصفرة يسمى حليب السرسوب (colostrums) سابقاً على اللبن ويحتوي على نسبة دهون وسكر (اللاكتوز) اقل ولكن بروتينات واجسام مضادة اكثر من الحليب نفسه ليحل محله بعد حوالي ثلاثة او اربعة ايام الحليب الطبيعي الابيض المائل للزرقة والذي تكون نسبة الدهون والكربوهيدرات فيه عالية.

منتجات الالبان
يسمى الحليب الذي تنتجه الابقار والجاموس باسم اللبن الخام لانه يكون في صورته الطبيعية وبما انه مادة غذائية قابلة للمعالجة نحصل منه على العديد من العناصر الغذائية الاخرى اي انه متعدد الاستخدامات.
الحليب كامل الدسم ـ الحليب قليل الدسم ـ الحليب منزوع الدسم
بما ان الدهون في اللبن الخام اخف في الوزن من باقي مكونات اللبن لذا فهي تطفو على السطح لتشكل طبقة تشبه الكريمة (القشدة) وتفصل هذه الدهون في الممخضة سواء بطرق بدائية او آلات متطورة لفصل الزبد عن اللبن (خض اللبن) للحصول على المنتجات العديدة من الالبان اما اذا كانت نسبتها تمثل 3.25 بالمقارنة مع المكونات الاخرى فيباع اللبن كما هو بدون التخلص من الدهون ويطلق عليه (اللبن الكامل الدسم).
والنوع الاخر من الالبان قليلة الدسم هي التي تحتوي على نسبة دهون لا تتعدى 1-2%
النوع الثالث الالبان المنزوعة الدسم او الخالية من الدهون هي التي تفصل عنها طبقات القشدة المتكونة على سطحها المتمثلة في الدهون ولا تتعدى نسبتها بعد المعالجة النصف بالمئة.
وبمجرد الوصول للحد الادنى من الدهون تخضع الالبان لما يسمى بعملية (التجانس) لمنع تكون المزيد من طبقات الدهون ومن خلالها تعرض الالبان وهي ساخنة لضغط عال من خلال انابيب مما يجعل الكريات الدهنية تحتفظ بحجمها الصغير جدا وتظل متخللة في اللبن ومن اجل ضمان امانها البشري تمر بمرحلة اخرى تسمى (البسترة) نسبة الى العالم المكتشف لهذه الطريقة (لويس باستير) الذي يسخن اللبن لدرجات حرارة مرتفعة جدا لفترة زمنية محددة كافية لقتل اية بكتريا ضارة ويمكن الاحتفاظ بالالبان بعد بسترتها في الثلاجة لاسبوع او اكثر اما الالبان غير المبسترة فتسخن لدرجات حرارة عالية وتخزن في درجة حرارة الغرفة لعدة اسابيع وهذا سائد في الدول الاوروبية.
وهناك انواع اخرى للالبان: لبن البودرة المكثف، ويتم انتاجها عن طريق تبخر جزء او كل نسبة الماء الموجود في اللبن، ويحلى اللبن المكثف باضافة السكر ويتميز هذان النوعان ببقائهما صالحين للاستخدام لفترة طويلة.
القشدة ـ الزبد
تستخدم القشدة كبديل للالبان في اعداد الاطعمة وليمدنا اللبن بهذا المنتج لابد ان يحتوي على نسبة دهون لا تقل عن 18% او اكثر من ذلك وتنقسم القشدة الى ثلاثة انواع من حيث نسبة الدهون التي تحتوي عليها:
1. قشدة قليلة الدسم = 30% دهون كحد ادنى
2. قشدة متوسطة الدسم = 10.5% دهون كحد ادنى
3. قشدة عالية الدسم = 36% دهون كحد ادنى
ويتكون الزبد من القشدة عن طريق خفقه بقوة في حركات دائرية تصبح مزبدة حيث تتجمع كرات الدهون وتتماسك لتشكل الزبد وتترك سائلاً يسمى مخيض اللبن ويكون لونه مائلا للصفرة ويعتبر منتجا ثانويا ايضا والزبد يحتوي على 82.5% كحد ادنى من الدهون وكان يضاف في الماضي الملح للمحافظة عليها من تكون البكتريا حيث لم يكن الحفظ بالثلاجات منتشرا لكن اختلف الامر الان حيث يضاف الملح لاعطاء نكهة ومذاقا لذيذا لها.
الزبادي ـ الجبن ـ ومنتجات اخرى
يتكون كل من الجبن والزبادي عندما تحلل البكتريا اللكتوز لينتج الحامض اللبني الذي يكسب المنتجات المذاق اللاذع.
الحليب ومشتقاته يقي البدينين من السكري
وقد اظهرت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الاميركية ان الاشخاص المصابين بالبدانة وافراط الوزن يمكنهم تقليل خطر اصابتهم بداء السكر وامراض القلب من خلال تناولهم المنتظم للحليب ومشتقاته.
وقال الباحثون ان استهلاك الحـــليب قل بشكل ملحوظ في الثلاثين عاما الماضية بسبب طبيعة الاغذية الشائعة حاليا الفقيرة بالمواد الغذائية وقد تصاحب هذا الانخفاض مع زيادة معدلات الاصابة بالبدانة وسكري النوع الثاني وامراض جهاز القلب الوعائي وقام الباحثون في مستشفى الاطفال ومركز هارفارد الطبي بدراسة العلاقة بين استهلاك الحـــليب ومشتقاته ومعدلات الاصابة بما يعرف بمتلازم مقاومة الانسولين وهي حالة مرضية تعتبر احد عوامل الخطر المؤدية للسكري، وامراض القلب عند اكثر من ثلاثة الاف شخص من الشباب الذين تراوحت اعمارهم بين 18 و30 عاما من خلال متابعة سلوكياتهم العامة وعاداتهم الغذائية المتبعة. ووجد الباحثون ان استهلاك ومنتالحـــليب جاته يترافق بصورة عكسية مع معدلات الاصابة بالحالات المصاحبة لمتلازم مقاومة الانسولين التي تشمل البدانة وعدم تحمل الجلوكوز وارتفاع ضغط الدم والمشكلات المتعلقة بدهون وشحوميات الدم ولكن هذا الارتباط لم يلاحظ عند الاشخاص النحيلين مما يدل ان للحليب آثارا وقائية عند ذوي الوزن المفرط فقط، وتبين للباحثين ان احتمالات الاصابة بمتلازم مقاومة الانسولين وكان اقل بين الاشخاص مفرطي الوزن الذين استهلكوا اعلى كميات من ومنتجاته الحـــليب بنسبة 72% مقارنة مع البدينين الذين استهلكوا أعلى كميات من حليب ومنتجاته بنسبة ا72% مقارنة مع البدينين الذين استهلكوا اقل كمية وسجل العلماء ايضا وجود انخفاض بنسبة 21 في المائة في احتمالات الاصابة مع كل استهلاك يومي من منتجات الالبان وكانت هذه الاحتمالات متشابهة عند البيض والسود والرجال والنساء. وخلص الباحثون الى ان الانماط الغذائية التي تتميز بزيادة استهلاك ومشالحـــليب تقاته من الالبان قد تحمي الاشخاص المفرطين في الوزن من الاصابة بالبدانة ومتلازم مقاومة الانسولين.
الالبان
ـ البكتريا هي عنصر رئيس واساسي في الصناعات الغذائية لكن لها شقين متضادين فهي من ناحية تؤدي الى فساد الطعام واصابة الانسان بالامراض ولذا يجب ان تخضع لمعايير تحكم استخدامها، اما الناحية الاخرى فهي تعطي نكهة ومذاقا لذيذا للاطعمة الى جانب قيمتها الغذائية الكبيرة.
ومنتجات الالبان هي اكبر مثال تستخدم فيه البكتريا على نطاق واسع سواء البكتريا الضارة او النافعة وقبل التوصل الى طريقة البسترة (Pasterurization) على يد (لويس باستير) في اواخر الثمانينيات (تعقيم الحـــليب وغيره تعقيما جزئيا بحرارة تقتل المتعضيات الكائنات الحية الدقيقة المؤذية من غير ان تحدث في المادة المبسترة تغييرا كيميائيا جوهريا). كانت منتجات الالبان مصدرا رئيسا للبكتريا التي تسبب العديد من الامراض مثل السل والروماتويد لكن الامر اختلف الان كلياً بعد البسترة.
اما الجانب المفيد منها هي عملية التخمر في كثير من منتجات الالبان وخير مثال لتخمر البكتريا الموجودة في اللبن تجده في الزبادي وهو مادة غذائية نافعة جدا حيث تقوم البكتريا بانتاج الحامض اللبني (Lactic Acid) وهو الذي يحول اللبن الى ما يسمى باللبن الرائب ومن ثم الى زبادي له مذاق لذيذ لاذع. ويتكون الجبن ايضا بالتخمر حيث تخمر البكتريا المادة السكرية في اللبن الى حامض لبني ثم تعالج بواسطة القائمين على صناعة الجبن ببعض الكائنات الحية الدقيقة (متعضيات microorganism) لاكساب الجبن النكهات المختلفة وقد تستغرق هذه العملية اشهراً بل سنوات متعددة لاكمال هذه السلسلة من المعالجات.
وسنتحول الى موضوع الزبادى ومن فوائده الحصول على البروتين للوصول للاحماض الامينية مما يساعد على هضم الطعام بما تفرزه من انزيمات فضلا على استطاعة البكتريا الموجودة في الزبادي تطهير المعدة وقتل الطفيليات.
واضاف: ايضا تبين ان الزبادي يفيد الاشخاص الذين لا تسمح امعاؤهم بشرب اللبن الطبيعي فيصابون عند تناوله بالاسهال وذلك يرجع الى طبيعة هؤلاء الاشخاص الذين لديهم حساسية من اللاكتوز (سكر البن) الذي لا يتحلل الى جلكوز وجلاكتوز مما يتسبب في نمو بعض انواع البكتريا التي تكون غازات بالمعدة وتسبب الاسهال.
الزبادي (اللبن الرائب)

الدراسات العلمية تؤكد ان اللبن الرائب يسهم في التجدد الدائم والحيوية الثابتة وجمال المظهر وسلامة الاجهزة من الامراض يحتوي اللبن الرائب على معظم الفيتامينات المهمة والمادة الدهنية فيه سهلة الهضم يعرف اللبن المصنوع من باضافةالحـــليب الروبة او الخمار اللبنية المنتخبة (باللبن الرائب) وهو المعروف باسم (اليوغورت) في اللغة التركية.
وقد عرف عند العرب منذ زمن بعيد واصبح للبن الرائب عدة اسماء عربية مثل اللبن الزبادي او الحاذر او الحامض والخبيط وورد ذكره في اسفار العرب وفي احاديثهم والاسماء التي وردت في لغتهم له اكبر دليل على معرفتهم وكذلك الاطباء العرب تحدثوا عنه وعن فوائده العلاجية والغذائية ومما قالوا فيه: ان اللبن الرائب ليس فيه من الحدة التي كانت في لذا فالحـــليب انه ينفع المعدة الملتهبة لانه ابرد بينما يضر المعدة الباردة.
وهو ايضا يقوي المعدة ويقطع الاسهال ويخصب البدن ويفتح الشهية ويسكن الحرارة وهو جيد لمعالجة القلاع عند خلطه بالعسل ويدهن به الفم للصغار.. وفي الابدان الحارة المزاج يهيج الجماع وقد بينت الدراسات والابحاث التي اجريت على اللبن الرائب اهميته العلاجية حيث وجد انه يتلف جراثيم العصبات القولونية في المعدة الامعاء كما يفيد في حالات التهاب الكبد والكلى وضعفها وايضا فوائد مهمة في عمل اجهزة الهضم وفي حالات تصلب الشرايين والوهن ويلعب اللبن الرائب دورا عظيما في تهدئة الاعصاب ومحاربة الارق كما يجمل الوجه ويطري الجلد.
وقد ظهر من تحليل اللبن الرائب ان فيه: 82% ماء ـ 68% سكر اللبن الاكتوز ـ 6% دهون ـ 45% بروتين ـ048% من حامض اللبن ـ 06% من الاملاح المعدنية كما يحتوي على فيتامينات أ،ب،ج،د. يقول علماء التغذية ان نسبة طول العمر بين سكان بلغاريا والقوقاز والاناضول هي اعلى نسبة في العالم باذن الله طبعا قد ترجع الى ان معظم طعام هذه الشعوب الاساسي هو اللبن الرائب الذي اعطى لاجسامهم القدرة على التجدد الدائم والحيوية الثابتة وجمال المظهر وسلامة الاجهزة من الامراض نظرا لاحتوائه على قيم غذائية عالية فهو يحمل في تركيبه اغلب المعادن اللازمة للجسم.. كما ان المواد البروتينية التي تدخل في تكوينه ذات القيمة الحيوية العالية.. وان المادة الدهنية التي فيه سهلة الهضم كما يضم اللبن الرائب معظم الفيتامينات المعروفة القيمة الحيوية والضرورية للجسم فهو غني بفيتامين (أ) ومجموعة فيتامين (ب) المركب.. ونسبة ليست بكبيرة من فيتامين (ج).. كما انه ذو قيمة سعرية حرارية لا بأس بها.
وبمقارنة اللبن الرائب طبيا بالحليب نجد ان الاول يمتاز باحتوائه على حامض اللبن وهذا يساعد على قتل ما فيه من جراثيم ولذا فانه ذو فائدة عظيمة في القضاء على الغازات السامة بالجسم ولأن الجراثيم ضارة لا تستطيع البقاء في حامض اللبن واللبن الرائب يساعد في تخفيف الوزن ولهذا يدخل في انظمة النحافة فهو يحتوي على نسبة بسيطة من السعرات الحرارية ومن ناحية اخرى يحتوي على نسبة البروتين العالية التي تحفظ عضلات الجسم والوجه قوية.ونظرا لاهمية فيتامين (ب) والموجودة في اللبن الرائب للشعر والبشرة والعينين فانه يعتبر (عامل الجمال والحيوية) كما يساعد على مقاومة الجوع بين الوجبات.. وينصح باعطاء اللبن الرائب الى الاشخاص الذين يعانون من ضعف الامعاء.. وعسر الهضم.. والامساك والاسهال والتهاب المعدة والامعاء ويفيد ايضا اللبن الرائب المصابين بضعف الاعصاب والارق. ولما كان لهذا اللبن الرائب من الاهمية والقيمة الغذائية العالية فانه يعطى للاطفال الصغار من عمر عشرة اشهر وايضا الذين يعانون من الحساسية للحليب (وبالهناء والشفاء).
قال د. جابر توفيق اخصائي الباطنية: لقد ثبت علميا اهمية اللبن الزبادي بالنسبة للمرضى وذلك لسهولة هضم البروتين به كما ان حامض اللبن (الاكتيل) الموجود باللبن الزبادي يجعل الكالسيوم الموجود في الطعام اكثر قابلية للامتصاص كذلك يساعد على عدم تعفن الغذاء داخل الامعاء وعلى عدم حدوث اضطرابات بها مثل الامساك والاسهال وغيرها من الامراض المعوية.
وايضا ثبت ان البكتريا الموجودة في اللبن الزبادي تعمل على وضع كمية هائلة من فيتامين (ب) في القناة الهضمية ويمتص هذا الفيتامين في الحال وينتشر خلال الجسم كله.
وقال: قد اجريت بعض الدراسات في انكلترا على اللبن الزبادي وقد صرح العلماء بقولهم: ان الزبادي يعد مصدرا رائعا للفيتامينات والمعادن والبروتينات ولذلك فهو مفيد جدا للذين يخضعون لنظام غذائي صارم (الرجيم) كما يفيد تناول الزبادي بعد العلاج بالمضادات الحيوية حيث ان المضاد الحيوي يقتل جميع البكتريا الموجودة بالجسم سواء الضارة او المفيدة ولذا فتناول الزبادي يعوض المعدة عما تفقده من بكتريا مما يساعد في هضم الاغذية عموما.
فقد ثبت ان البكتريا المفيدة للمعدة توجد في الزبادي وهي بكتريا حامض الأكتيل التي تساعد على تخليق بعض الفيتامينات وتخليق الدهون: التي تختزن في الانسجة الحية وتمد الجسم ايضا بالحرارة.
المعادن: وهي عناصر مهمة لتكوين العظام والاسنان ولاداء وظائف الجسم الحيوية بانتظام.
الفيتامينات: وهي مواد مهمة للحياة والنمو والوقاية من كثير من الامراض وايضا هي مركبات تسمح بتمثيل مواد الغذاء الاخرى.
الماء: الذي يعمل كمذيب وحامل للمواد الغذائية بالجسم.
العناصر والمركبات الغذائية الحيوية المهمة للبن
يمد اللبن جسم الانسان بمجموعة كبيرة جدا من هذه العناصر والمركبات الغذائية الحيوية المهمة ويمكن ايجاز ذلك في النقاط الآتية:
1. يعد اللبن موردا مهما وجيدا للبروتينات ذات القيمة الغذائية المرتفعة وتمد بروتينات اللبن جسم الانسان بالاحماض الامينية الاساسية ـ بمقادير وتركيزات مرتفعة ـ ذلك فضلا عن انه قد ثبت ان بروتينات اللبن غنية بالفسفور الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم من القناة الهضمية ومن ثم يستفيد الجسم من الكالسيوم هذا علاوة على ان اللبن ذاته غني ايضا بالكالسيوم لذا فان الاطفال والبالغين الذين يتناولون اللبن في غذائهم لا تظهر عليهم اعراض امراض لين العظام والكساح او ضعف تكون الاسنان.
2. توجد الاحماض الدهنية في اللبن بنسبة دقيقة جدا بحيث يسهل هضمها وتمثيلها في الجسم ويحتوي دهن اللبن على كثير من المواد الحيوية المهمة مثل: الاحماض الدهنية الاساسية، والفيتامينات الذائبة في دهن اللبن، والمركبات الدهنية الفوسفاتية كذلك تعتبر النسبة بين الدهن والسكر في اللبن مهمة جدا اذ انها تنشط نمو البكتريا النافعة بالامعاء.
3. يقتصر وجود اللاكتوز على اللبن فقط ويمتاز سكر اللبن (اللاكتوز) عن غيره من الكربوهيدرات الاخرى بقدرته على التخمر الذي يعد ذا اهمية نافعة في التغذية كما انه يؤثر على غشاء المعدة المخاطي نظرا لقلة ذوبانه.كذلك فان احتواء سكر اللبن على سكر الجالاكتوز يزيد من اهميته اذ يعتبر هذا السكر اساس تكوين الجالاكتوز في اغشية المخ والخلايا العصبية ايضا ينفرد سكر اللبن بقدرته على تنشيط نمو انواع مفيدة من بكتريا حمض اللاكتيك التي يمكن ان تحل محل بعض البكتريا التعفنية في القناة الهضمية. كما يساعد الحامض المتكون ـ نتيجة نشاط الميكروبات النافعة ـ على تمثيل وامتصاص الكالسيوم وبعض المعادن الاخرى.
4. يعد اللبن مصدرا مهما لكثير من الفيتامينات وهي مواد تساعد على الافادة من الغذاء والوقاية من الامراض وتوجد بعض فيتامينات اللبن ذائبة في الدهن وهي فيتامينات أ، د، هـ، ك والبعض الاخر ذائبا في ماء اللبن: وهي فيتامينات ب1، ب2، ج، وكذلك الكولين.
5. يكون الماء ما يقرب من (85-90) من البان الثدييات المختلفة وبعض مكونات اللبن اما ذائبة في الماء مثل بعض الفيتامينات والانزيمات واللاكتوز، او على صورة معلقة بالماء مثل حبيبات الدهن او جزيئات الكيزين.
والماء له دور مهم وحيوي في حياة الانسان حيث ان له وظائفه الفسيولوجية في الجسم الانساني فهو على سبيل المثال يكون حوالي (85-92) من دم الثدييات المختلفة كما ان الكثير من انسجة الجسم تحتوي على الماء وايضا فانه ينظم درجة حرارة الجسم كذلك فالماء هو الوسط المناسب لانتشار العناصر المختلفة بالجسم كما انه الوسط المناسب للتفاعلات المختلفة وعمليات الهضم والهدم والبناء التي تحدث في الجسم.
6. يعتبر اللبن مصدرا مهما من مصادر فيتامين (أ) الذي يعد مهما جدا في حياة الانسان حيث يوجد هذا الفيتامين بنسبة كبيرة في اللبن ذلك فضلا عن مادة الكاروتين التي تتحول الى فيتامين (أ) في الجسم بواسطة الاكسدة.
ومن اهم فوائد فيتامين (أ) انه ضروري جدا للنمو ولقد اثبتت التجارب الحديثة التي اجريت على الفئران ان نقص هذا الفيتامين يسبب وقف نموها ثم موتها.
كذلك فان فيتامين (أ) مهم جدا في عملية الابصار ويعرف هذا الفيتامين باسم الفيتامين المضاد (للرمد الجاف) اذ ان نقص هذا الفيتامين في الغذاء يسبب المرض بهذا النوع من الرمد كما انه يسبب ايضا مرض العشو الليلي ومن فوائــد فيتامين (أ) ايضا نه يكسب جسم الانسان المناعة من الاصابة بعدوى بعض الامراض كما ان له تاثيرا مهما في عمليات تكوين العظام والغضاريف كذلك فان نقص فيتامين (أ) يؤثر على الخصوبة والتكاثر والتوالد.
7. يحتوي اللبن على نسبة لا بأس بها من فيتامين (د) وهذا الفيتامين يساعد على ترسب الكالسيوم والفسفور في الجسم اي انه يساعد على نمو العظام كذلك فهو مانع للكساح لذلك يسمى فيتامين (د) المضاد للكساح كذلك يحتوي اللبن على مادة الكوليسترول التي بتعريضها لاشعة الشمس او الاشعة الفوق البنفسجية تتحول الى فيتامين (د) وقد وجد ان قوة اللبن من هذا الفيتامين تزيد (20) ضعفا اذا عومل بالاشعة فوق البنفسجية وهذه الطريقة مستعملة في بعض الدول الاوروبية والاميركية وذلك لانها تزيد نسبة وكمية فيتامين (د) في اللبن وفي الوقت نفسه تقتل الميكروبات وتعقم اللبن.
8. يعد اللبن غنيا بفيتامين (ب2) او الريبوفلافين ويؤدي نقص فيتامين (ب2) الى ظهور مرض البلاجرا لذا يسمى هذا الفيتامين بالمانع لمرض البلاجرا.9. يوجد الكولين في اللبن بوفرة والكولين هو العامل المانع لتراكم الدهن حول الكبد والكولين يكون جزءا من الليسيثين الموجود في دهن اللبن ويعد الليسيثين من الفوسفوليبدات المهمة في تكوين الخلايا والكولين عامل مهم في تمثيل الدهون واستخدامها في الجسم لذلك يؤدي نقص الكولين الى بطء النمو وتراكم الدهن حول الكبد وخلل في عمليات تمثيل الدهون في الجسم.
10. يعد اللبن احد المصادر الطبيعية الاساسية الغنية بالكالسيوم والفسفور وهما من الاملاح المعدنية الضرورية لجسم الانسان اذ ان هذه المعادن تدخل في تكوين الهيكل العظمي وتركيب الاسنان وتنظيم الضغط الاسموزي وتساعد على تنشيط الانزيمات ومن المعادن الاخرى التي توجد في اللبن ـ كذلك ـ بنسب لا بأس بها: المغنيسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والكلور والكبريت ولكن يعد اللبن فقيرا في عنصر الحديد ويمكن تعويض ذلك بتعاطي اغذية غنية بهذا المعدن مثل البيض والخضروات والفاكهة

 

كيف تشجع أفراد عائلتك على شرب الحليب؟
من الوسائل المعينة في ذلك: تحديد وقت معين لشرب الحليب أو اللبن حتى يصبح عادة يومية، وتقديم الحليب ذي النكهات في حال عدم تقبل الطعم العادي، وتشجيع الطفل على شرب الحليب في أكواب جميلة وملونة، وإضافة الحليب إلى العصائر الطازجة ورقائق الذرة والحساء والحلويات والمخبوزات والمعجنات والفاكهة المحببة وخلطه وشربه باردا كوجبة خفيفة بين الوجبات، وأخيراً تقديم بدائل الحليب مثل الزبادي والجبن واللبنة والآيسكريم.
أضف إلى معلوماتك: معدل الاحتياج اليومي للحليب هو 3 أكواب للشخص الواحد.
استهلاك كميات كبيرة من الشوكولا والمشروبات الغازية والقهوة والشاي يعيق امتصاص الكالسيوم.

فوائد الحليب لعلاج أمراض القلب والشرايين

لاترغب العديد من النساء بالحليب لأسباب عدة و كثرت الشائعات حول كون الحليب مسبباً لمشاكل عدة لكن هذا هذا الكلام غير صحيح فحسب دراسات عالمية موسعة تم إجراؤها حول أرجاء المعمورة على مدار عام 2010، وخلصت هذه الدراسات في موجزها إلى أن تناول ما يوازي 3 أكواب من الحليب يوميا قد يسهم في تقليص معدل الإصابة بأمراض القلب والشرايين بنحو 18 في المائة.

كما أظهر البحث أن الدراسات توصلت إلى أن الحليب كامل الدسم لا يرفع من فرص الإصابة بأمراض القلب، كما أشيع على مدى العقود الثلاثة الأخيرة، التي كان الكثيرون ينصحون خلالها بإستهلاك الألبان قليلة أو منزوعة الدسم.

وأشارت دراسات، من ضمن التي ضمَها البحث، إلى أن زيادة الإستهلاك اليومي من الكالسيوم قد تسهم في تقليص نسبة أمراض القلب والتعرض للسرطان بنحو 25 في المائة، كما أوضحت دراسات أن مستهلكي منتجات الألبان الأكثر دسامة كانوا أقل عرضة بنحو 69 في المائة للوفاة جراء أمراض القلب والشرايين ممن يستهلكون المنتجات الأقل دسامة, إلى جانب أن دراسة أخرى أوضحت أن الإقلال من الكمية المتناولة من الكالسيوم يومياً، خلال حمية غذائية قاسية، قد يسفر عن زيادة الشعور بالجوع أو يخل بعملية التمثيل الغذائي، وهو ما قد يؤدي إلى فشل محاولة إقلال الوزن.

تحليل مختبري لرصد كسور مفصل الورك أشارت دراسة هندية إلى إمكانية استخدام أحد التحاليل المختبرية الشائعة كمؤشر لقابلية حدوث كسور منطقة مفصل الورك Hip fractures في كبار السن. وأوردت دورية ترقق العظام الدولية Osteoporosis International في عددها لشهر ديسمبر (كانون الأول) الحالي، البحث الذي قام به علماء هنود وقدم إلى الإجتماع الإقليمي (الآسيوي) للمؤسسة العالمية لأبحاث ترقق العظام IOF مطلع الشهر الحالي.

وأفاد البحث أن العلماء وجدوا أن قياس معدل فيتامين دي في الدم قد يصلح كمؤشر يدل على الحالات الأكثر قابلية لحدوث كسور منطقة الورك في المسنين، حيث إكتشفوا أن نسبة حدوث الكسور تصل إلى نحو 68.9% في الأشخاص أصحاب القياسات التي تقل عن 20 نانوغراماً لكل ملليلتر من فيتامين دي بالدم, وعلى الرغم من أن كثيراً من الدراسات السابقة قد تناولت الإرتباط بين مستوى فيتامين دي، ومعدل الكسور، فإن هذا البحث هو الأول الذي يشير إلى إمكانية التنبؤ بمعدل الإصابة عبر التحليل المخبري.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

%d bloggers like this: